موميد يتطلع إلى الفعل الإبداعي العالمي

موميد يتطلع إلى الفعل الإبداعي العالمي

صدر للكاتب والمترجم المغربي نبيل موميد كتاب بعنوان “من العالم الآخر، نظرات في الفعل الإبداعي العالمي”، وذلك في مائتي صفحة من القطع المتوسط عن دار خطوط وظلال للنشر والتوزيع الأردنية.

وأوضح موميد أن “الإبداع بكل تجلياته وفي مختلف أشكاله سيبقى إلى الأبد الروح التي تحلق بالأمم والشعوب عاليا نحو القيم المثلى في أسمى تجلياتها، وصوب اللا مفكر فيه وغير المتوقع وغير المألوف، بيْد أنه في الآن ذاته سبيل هام من سبل الانخراط المحموم في نقد الواقع والبحث عن بدائله الممكنة، وطريق رئيس في تاريخ الشعوب لتحقيق التغيير المنشود”.

وأضاف الكاتب: “من هذا المنطلق، يعبر الأدب عن هواجس الشعوب، وعن أفكار المبدعين بوصفهم جزءا لا يتجزأ من المجموع الذي يعيشون في كنفه، وهو في هذا يعد مصاحبا للإنسان في حله وترحاله، سواء أكان منتجا له أم مستهلكا، أم هما معا”، مشيرا إلى أن “من المشروع أن نعتبر الأدب أُسَّ الحياة، وعنصرا لازما في تشكيل الذائقة الجماعية، وتحديد القيم المشتركة داخل المجتمع، وترسيخ تصورات معينة حول مختلف القضايا، مادية معيشة كانت أو فكرية معنوية”.

وقال موميد: “في هذا الإطار، وداخل هذا الجو، تحاول أبواب هذا السِّفْرِ وأقسامه أن تقدم صورة – أبعد ما تكون عن الشمول بطبيعة الحال – موجزة عن مختلف تمظهرات الأدب، نقدا ولاسيما إبداعا، في عدد من بقاع المعمور، وعبر مراحل زمانية متعددة”.

وأشار صاحب الإصدار إلى أن هذا السِّفر يتكون من أربعة أبواب، الأول موسوم بـ”في حضرة الأساطين”، ويتكون من ثلاثة أقسام هي “أسرار وخبايا”، و”ثنائيات”، و”نصوص حارقة”، والباب الثاني موسوم بـ”حول الفن الروائي: رؤى جديدة”، ويتكون من قسمين اثنين هما “نظرية الرواية وملامح التغيير”، و”الرواية والخيال العلمي”، والباب الثالث بعنوان “تقاطعات وتشاكلات”، والباب الرابع موسوم بـ”نظرات في عبقرية الإبداع اللاتيني”.

وأكّد الكاتب والمترجم المغربي نبيل موميد أن “هذا الكتاب يشكل فرصة من أجل الاطلاع على رؤى وحساسيات متعددة المشارب من مشارق الأرض ومغاربها من منظور متجدد، بما يتيح فهما جديدا لما كنا نظن أننا نفهمه”.

أترك تعليقا

أحدث أقدم