6 آلاف درهم لكل رأس .. وزارة الفلاحة ترفع دعم "الكسّابة" لإنتاج الحليب

6 آلاف درهم لكل رأس .. وزارة الفلاحة ترفع دعم 'الكسّابة' لإنتاج الحليب

أعلن رضوان عراش، الكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، رفع الدعم العمومي الذي كانت قد أقّرته الحكومة لفائدة مربي الأبقار الحلوب (العجْلات) من منتجي الحليب من 4 آلاف درهم المعلنة بداية الموسم الفلاحي الجاري (أكتوبر 2022) إلى 6 آلاف درهم عن كل رأس في الظرف الحالي المتسم باستمرار غلاء الأعلاف واضطرابات سلاسل التموين والتوزيع عالمياً.

وأكد الكاتب العام للوزارة الوصية على القطاع استمرار الأخيرة في دعم منتجي الحليب (الكسّابة)، بهدف استدامة الحفاظ على توازن سلسلة إنتاج الحليب بالمغرب، خلال مداخلة له ضمن ندوة نظمتها “سنطرال دانون” أمس الخميس 4 ماي بملتقى الفلاحة الدولي بمكناس، لإطلاق المرحلة الثانية من برنامج “حليب بلادي في خدمة السيادة الغذائية في قطاع الحليب”.

ونوّه عراش بصمود صغار الفلاحين ومربي البقر الحلوب بالمغرب الحاضرين في اللقاء، مخاطباً إيّاهم: “نُحيّيكم وندعم جهودكم لمواصلة الإنتاج وضمان التوزيع في سلسلة الحليب بالمغرب رغم الظرفية الصعبة التي عرفت ارتفاع ثمن الأعلاف ونقص الإنتاجية والمردودية، فضلا عن توالي سنوات الجفاف وتداعيات كورونا”، مؤكدا: “نقف إلى جانبكم وندعمكم، لذلك قررنا رفع الدعم عن كل رأس بالنسبة للعجلات الصغيرة المنتجة للحليب، كما أننا ندعم شركاءنا في الميدان”.

وتابع المسؤول بوزارة الفلاحة: “الفلاح المغربي يستحق كل الاحترام والتبجيل لأنه واصل الإنتاج في سلسلة إنتاجية صعبة عانت كثيرا من الاضطرابات صيف وخريف السنة الماضية بالخصوص”، مذكّراً بأن “السلسلة عرفت تنمية وتطورا لافتا منذ 2008، ما أسهم في الوصول إلى إنتاج 2.5 مليار لتر من الحليب في السنة موازاة مع تزايد استهلاك الحليب وأنشطة التحويل (الياغورت، الجُبن…).

وكانت وزارة الفلاحة قد أعلنت في أكتوبر من السنة الماضية “إجراءات مهيكِلة لسلسلة الحليب بالمملكة”، بما فيها دعم الأعلاف المرَكَّبة ودعم الإنتاج المحلي للعجْلات الصغيرة، وهي إجراءات أكد الكاتب العام للوزارة الاستمرار فيها وتقويتها في حديثه لـ”الكسابة” الذين حضروا من جهات فلاحية متعددة.

“السيادة الغذائية هو عنوان الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب في دورته الـ15، خاص نْنتجو الحليب ديالنا وتكون استقلالية في الإنتاج وتطويره في الضيعات وفق عدد من الشروط تضمنها عقدة برنامج موقّعة اليوم في إطار استراتيجية الجيل الأخضر”، يشدد عراش، مؤكدا أن “ذلك يبدأ من دعم الفلاح وتوفير شروط إنتاجية ذات جودة”.

كما أكد أن “الوزارة قررت مواصلة دعم الأعلاف المركّبة”، مشيرا إلى “الموافقة على إقرار تدابير في إطار برنامج جديد، الأسبوع الماضي، لمواصلة دعم سلسلة إنتاج الحليب بالمغرب”.

يشار إلى أن دعم شراء رؤوس العجْلات الصغيرة لرفع الإنتاج المحلي وضمان إنتاجية حليب محلية عالية الجودة، كان قد تقرر خلال لقاء بمقر وزارة الفلاحة بالرباط أواخر أكتوبر 2022 لتدارس الصعوبات والإشكاليات التي تعترض نشاط سلسلة الحليب بالمغرب، على صعيد المنتجين أو على صعيد المُصنعين، أبرزها الارتفاع في المصاريف، سواء بالنسبة للأعلاف أو المحروقات أو مواد التغليف للمصنعين.

وكان اللقاء جمع وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والغابات بفاعلين ومهنيين في قطاع إنتاج الحليب ومشتقاته (لا سيما من الفيدرالية البيمهنية للحليب بالمغرب).

أترك تعليقا

أحدث أقدم