تاعرابت يأسف لاندلاع الشغب المكناسي

تاعرابت يأسف لاندلاع الشغب المكناسي

عبر خالد تاعرابت، رئيس النادي المكناسي لكرة القدم، عن أسفه الشديد لأحداث الشغب التي سبقت مباراة “الكوديم” أمام مضيفه الاتحاد البيضاوي، أمس الثلاثاء، لحساب الجولة 27 من منافسات بطولة القسم الأول هواة.

وأعرب تاعرابت، في تصريح لـ”هسبورت”، عن أسفه لأحداث العنف والشغب التي عرفتها جنبات ملعب “العربي الزاولي” الذي احتضن المواجهة، كرد فعل غاضب من الجماهير المكناسية على منعها من ولوج الملعب بداعي قرار سابق يمنع تنقلها إلى الدار البيضاء.

وأوضح رئيس “كوديم”، في هذا الصدد، أن إدارة النادي لم تتوصل بأي وثيقة رسمية أو إخبار بأي طريقة عن منع تنقل الجماهير إلى الدار البيضاء، مردفا: “كانت هناك رسالة صوتية فقط من نائبة الرئيس، سميرة رشيد، تشير فيها إلى الموضوع، لكننا لم نتوصل بالقرار بشكل رسمي من أي جهة”.

وأضاف المتحدث ذاته: “كان بالإمكان أن نتعامل مع الأمر بجدية من جانبنا، ونصدر بلاغا لنخبر جماهيرنا بعدم التنقل، لكننا لم نتوصل بأي وثيقة رسمية حول الموضوع”.

وزاد: “سبق أن تفاعلنا مع خبر غير رسمي يمنع تنقل الجماهير في مباراة سابقة أمام اتحاد سيدي قاسم، وأصدرنا بلاغا للجماهير من تلقاء أنفسنا رغم أنه لم يكن لدينا قرار رسمي عملا بمبدأ حسن النية، فتنقلت الجماهير إلى هناك وسُمح لها بالدخول إلى الملعب، ووجدنا أنفسنا في موقف صعب مع الأنصار الذين أولوا الموضوع على أساس أننا نرفض تنقلهم لدعمنا…”.

ودعا المسؤول الرياضي نفسه الجهات المعنية، وخصوصا مسؤولي الأندية، إلى العمل وفق مقتضيات التواصل المتعارف عليها، لتسهيل مهمة جميع المتداخلين، وتفادي أحداث مماثلة من العنف والشغب، موجها في الآن ذاته رسالة للجماهير لضبط النفس في مثل هذه المواقف.

جدير بالذكر أن المباراة انتهت بتعادل الفريقين بهدفين لمثلهما، ليرفع النادي المكناسي رصيده إلى 55 نقطة في المركز الثاني، ويواصل آماله في مرافقة الكوكب المراكشي إلى الدوري الاحترافي الثاني؛ فيما يحتل الاتحاد البيضاوي المركز السادس بـ37 نقطة.

أترك تعليقا

أحدث أقدم