الممثلة نجاة خير الله: تعرضت إلى التحرش الجنسي في الوسط الفني المغربي

الممثلة نجاة خير الله: تعرضت إلى التحرش الجنسي في الوسط الفني المغربي

قالت الفنانة المغربية نجاة خير الله إنها لطالما تعرضت للتحرش منذ أن كانت في الخامسة من عمرها، إضافة إلى تعرضها للتحرش داخل الوسط الفني المغربي من طرف مجموعة من الوجوه المعروفة.

وكشفت خير الله خلال حلولها ضيفة على الإعلامي مراد العشابي ضمن برنامج “كاريزما”، الذي تقدمه هسبريس، أنها لم تسلم من التحرش من طرف زملائها، من بينهم مخرجون معروفون، أحدهم قام باختطافها، وآخر كان يعقد مواعيد معها بمنزله، إضافة إلى شخص آخر كان يتوفر على سرير بمكتبه الخاص ويساوم الممثلات على أدوار البطولة.

وأشارت المتحدثة ذاتها إلى أن قضيتها مع الممثل طارق البخاري مازالت في ردهات المحاكم، وأنها لم تأخذ حقها بعد، مضيفة أن طارق فنان وممثل كبير مازال قادرا على العطاء ويجب عليه أن يحافظ على “كاريزمته” و”بروفايله” الذي اشتهر به، مبرزة أنها بالرغم من مشكلتها معه، إلا أنها تفرق بين ما هو مهني وما هو شخصي.

وتابعت ضيفة برنامج “كاريزما” بأنها ندمت على المشاركة في مسلسل “كريمة” الإماراتي، بسبب ما اعتبرته “تشويها للهجة المغربية بشكل اضطراري”، معتبرة أنها تجربة لم يسبق لها أن كتبتها في سيرتها الذاتية، موردة أن التعامل مع المغربيات في هذا العمل كان سيئا مقارنة مع التعامل مع الجنسيات الأخرى.

وعن خضوعها لعمليات تجميل، قالت نجاة خير الله إنها خاضت هذه التجربة من خلال نفخ شفتيها وتلقي بعض إبر “البوطوكس” و”الفيلر”، لأنها ممثلة مجتهدة وتحاول مسايرة ومواكبة ما هو رائج، لكنها توقفت عن ذلك بعد تعرضها للتحرش.

وأبرزت المتحدثة ذاتها أن أغلب زميلاتها في الفن يخضعن للتجميل لكي يحافظن على تواجدهن بالمجال الفني، على الرغم من أن هذه الأمور تكون مكلفة ماديا.

أترك تعليقا

أحدث أقدم