"رواق المكفوفين" يتخلل "الآداب المرتحلة"

'رواق المكفوفين' يتخلل 'الآداب المرتحلة'

رواق خاص بالكتابات “برايل” الخاصة بالمكفوفين من المرتقب أن تستقبله طنجة في إطار أحدث دورات مهرجان الكتب المغربي “الآداب المرتحلة”.

وقالت الآداب المرتحلة إن هذه المبادرة تندرج في سعي “دمقرَطة القراءة”؛ لأن المطالعة ينبغي أن تكون “حقا معمّما” على مختلف أصناف الناس، بتعدد حاجاتهم.

الموعد الثقافي، المرتحل بين المدن المغربية كل سنة والمنظم برعاية ملكية، سيجمع في فضاء مفتوح للجميع يوم 3 يونيو من السنة الجارية 2023 بمدينة طنجة 40 كاتبا وكاتبة من أنحاء المنطقة المتوسطية بقرائهم بلغات متعددة.

نادية السالمي، رئيسة جمعية “الآداب المرتحلة” المنظمة للتظاهرة الثقافية سالفة الذكر، قالت إن “المكفوفين يقرؤون أيضا، ولا ينبغي إقصاؤهم” من التظاهرات الثقافية المشجعة على القراءة.

وأضافت في تصريح لـ هسبريس: “نخصص رواقا خاصا بالكتابات الخاصة بالمكفوفين، مع إثارة نقاش حول الموضوع”.

وتابعت: “من المرتقب أن تنظم ندوة بمشاركات مغربية وفرنسية حول كيفية تقديم هذا النوع من الكتب بالمغرب؛ لأن موضوع هذه السنة هو “المتوسط”، الذي يشكل جسرا بين الشمال والجنوب. وسيحضر معنا أيضا مدير المكتبة الوطنية، للنقاش حول كيفية إدماج هذه الكتب مغربيا”.

أترك تعليقا

أحدث أقدم